الاثنين، 9 مارس، 2009

محاوله القتل ،، اسلام عمر و حمزة رضي الله عنهم

السلام عليكم ورحمه الله ،،
احب اهنئ نفسي و اهنيكوا باعظم يوم في التاريخ ،بمولد اشرف الخلق اجمعين
اللهم صلي و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آل سيدنا محمد
نُمكل باقي السيره الشريفه ،،
بس رجاء من فضلكوا و من كل اللي يدخل هنا
تدعولي جاااااااااااااااااامد جداااا لاني بجد بمر بظروف صعبه اووي
و بجد نفسيتي تعبانه جداا
و تدعولي ان ربنا ينور بصيرتي و يثبتني علي الصح و يهديني للخير
دا اول طلب اطلبه منكوا و عشمي فيكوا كبير
D:
اعذروني بجد لاني كنت مخططه حاجه تانيه خالص النهارده
بس بجد ظروفي لا تسمح ، ،
***********
زياده التعذيب و محاوله قتل النبي ::

عرض المشركين علي النبي و علي ابي طالب جميع المغريات من الجاه و الماديات و ...
لكنهم لم يتراجعوا عن ماهم فيه، لانه لا ينطق عن الهوي ، عليه افضل الصلاه و السلام
فلجؤا لزياده الاهانه للرسول الكريم ، صلوات الله عليه ، و من هذه المواقف ::

جاء عتيبه بن ابي لهب الي الرسول صلي الله عليه و سلم و هو يكفر بما جاء به فوبخه و اخذ قميصه و شقه ثم تفل في وجه الكريم ، فقال الرسول : " اللهم ارسل عليه كلب من كلابك "
فذات مره خرج في تجاره الي الشام و عندما انزلوا رجالهم وجدوا اسداا يطوف بهم فتذكر عتيبه دعوه الرسول و شق عليه ذلك
وقال " قتلني محمد و هو بمكه " لانه كان علي يقين ان دعوه الرسول مستجابه
و عندما ناموا جعلوه في وسطهم و حوله الناس و الابل و المتاع
لكن الاسد دخل و اخذ براسه " مع ان الاسد لم يأكل فريسته من الرأس ، و لكن الله الله جعلها كذلك ليكون عبره
لمن يعتبر و اهانه حتي في موتته "

و آخر،، حيث جاء اشقي القوم عقبه بن ابي معيط الي الرسول ذات يوم و هو ساجدا يصلي عند الكعبه فداس علي رقبته حتي كادت ان تبز عيناه
و كذلك محاوله ابو جهل القاء الحجر علي رسول الله و لكن جاء جبريل ، عليه السلام ، فدافع عن النبي حتي تراجع ابو جهل عما كان ينوي فعله

لكن اصعب موقف قرأته لم اتمالك عيني ان تزرف دموعها عند قراته

عندما كان الرسول عندد الكعبه و تجمع عليه المشركين و اخذوا يضرنونه ضربا مبرحا و يشتمونه و اخذ عقبه بن ابي معيط ، قبحه الله ، الرسول من عنقه و كاد ان يخنقه ،
حتي سمع ابو بكر بذلك ، فذهب اليهم مسرعا و اخذ يقاتل دون رسول الله و يدافع عنه حتي انصرف المشركين عن الرسول ، و ظلو يضربوان ابو بكر حتي لا يعلم وجهه من ظهره ، حتي وقع علي الارض ظن الجميع انه مات
ثم نقله بنو تيم في ثوب و ادخلوه بيته و لم يفوق حتي المساء و عندما افاق سأل عن سول الله
و لم يأكل او يشرب حتي حملوه و ذهبوا به الي الرسول ليطمئن عليه
و عندما وجده بخير ، اكل و شرب

هكذا كان الحب الي الرسول الكريم
حبيبي يار سول الله ، فداك نفسي يا رسول الله
نحري دون نحرك يا رسول الله

:: اعظم حدثين غيروا وضع الاسلام و المسلمين ::

الاول :: اسلام حمزة ،رضي الله عنه ، عم الرسول::

كان في ذي الحجه من العام السادس من النبوه ، كان الرسول عند الكعبه فمر به ابو جهل فذمه ذما قبيحا و يقال انه ضربه فشجت رأسه ، عليه افضل الصلاه و السلام ، و عندما علم حمزة ، رضي الله عنه ، بذلك ذهب اليه عند تجمعهم ، و اخذ برأسه و ضربه بالقوس و قال : اتشتم ابن اخي و انا علي دينه !

رضي الله عنك يا حمزة يا عم افضل خلق الله .. هكذا سبق لسان حمزة قلبه بالاسلام ، فلم يلبث حتي شرح الله صدره للاسلام و اعز به الاسلام و المسلمين
فكان نقطه تحول كبيره في حياه المسلمين ،،

الثاني :: هو اسلام عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، ::

اسلم عمر بن الخطاب بعد اسلام حمزة بـ 3 أيام ، و كان عمره عندها لم يجاوز 27 عاما ، و كان من اشد الناس عداوه للمسلمين و للاسلام
فقد سمع رسول الله ذات ليله و هو يتلو القران عند الكعبه و لكنه ظل علي عناده برغم انه وجد حلاوة القرآن و استشعر عظمته في قلبه

فكان ذلك اليوم الذي اسلم فيه ذاهبا ليقتل رسول الله و هو في طريقه قابله رجل و علم بغرضه ذلك و خبره بأن اخته و ختنه قد صبوا ، فعدها ذهب الي بيت اخته و كان عندهما ، خباب بن الارت يتلو عليهم بعض ايات القران من سورة طه، فدخل عليهم و عندما صارحاه بأسلامهما ، اندفع الي ختنه و ضربه ضربا مبرحا و ضرب اخته علي وجهها حتي سال منه الدماء ، فعندها شعر بذنب ما فعله و رق قلبه و طلب منها اخذ الكتاب الذي به ايات القرآن
لكنها رفضت " لا يمسه الا المطهرون فقم فاغتسل اولا"
و عندما بدأ في الرآه وجد حلاوه القرآن و عظمته وانه ليس من كلام البشر " بسم الله الرحمن الرحيم ، طه ، ما انزلنا عليك القرآن لتشقي ، ...... ، انني انا الله لا إله إلا انا فاعبدون و اقم الصلاه لذكري "
و طلب منم ان يدلوه علي مكان محمد ، عليه افضل الصلاه و السلام ، و عندها فرح خباب و ايقن ان دعوه الرسول قد تحققت حيث دعا " اللهم اعز الاسلام بأحب الرجلين اليك عمر بن الخطاب و عمرو بن هشام "

و ذهب الي رسول الله في دار الارقم ،و عندما علموا به فُزعوا فظنوا انه جاء يريد شرا ، و لكن حمزة كان هناك فقال: اذا جاء يريد خيرا بذلناه له ، و اذا جاء يريد شرا قتلناه بسيفه ،،
و عندما فتحوا له ، اخذ الرسول بمجامع ثوبه و قال له :: أما تنتهي يا عمر حتي ينزل بك الخزي و النكال كما نزل بالوليد بن المغيره ؟ ثم قال ، اللهم هذا عمر بن الخطاب ، اللهم اعز الاسلام بعمر بن الخطاب فقال عمر ::
أشهدوا ان لا اله الا الله و انك رسول الله
و عندها كبر من كان في البيت فرحا بهذا الحدث السعيد
فهم كانوا يعرفوا ما العزة التي تلحق بهم بعد اسلام عمر

:: رد فعل المشركين بعد اسلام عمر ، رضي الله عنه ،::

بعد ان اعلن عمر بن الخطاب ،اسلامه للرسول ، ذهب الي ابو جهل و قال له : اني قد اسلمت ، قال له قبحك الله و اغلق الباب ، و ذهب الي خاله العاص و بلغه باسلامه و اعلن اسلامه للجميع
فثاروا اليه ليقتلوه فظلوا يقاتلونه و يقاتلهم حتي طلعت عليهم الشمس
و تربصوا به حتي يقتلوه و لكنهم لم يجدوا سبيلا الي ذلك

:: عزة المسلمين بأسلام عمر ::

كان لاسلام عمر نقله كبيره في صفوف المسلمين و خاصه منهم الضعفاء ، فكانوا قبل اسلامه لا يقدرون علي الصلاه عند الكعبه ، ولا الطواف بها ، و لكن بعد اسلامه ذهبوا للصلاه عندها و اقامه الحلقات عندها
قال بن صهيب :: " لما اسلم عمر ظهر الاسلام ، و دعي اليه علانيه "
قال بن مسعود :: " ما زلنا اعزة منذ اسلم عمر "

رحمك الله يا بن الخطاب و رضي الله و رسوله عنك











الأحد، 1 مارس، 2009

:: الهجرة الأولي الي الحبشه ::

السلام عليكم و رحمه الله ،،

نمكل الخطو الثانيه التي اتخذها الرسول ... عليه افضل الصلاه و السلام ...
ـــــــــــــــــ


الثانيه :: الهجرة الاولي للحبشه ::

كانت في السنه الخامسه من النبوه
اشار الرسول .. عليه افضل الصلاه و السلام .. ان يهاجروا الي الحبشه بعد ان تأكد ان النجاشي ملك عادل لا يظلم عنده احد
فكان عدد من هاجر هم 12 رجلا و 4 نسوه و كان رئيسهم هو عثمان بن عفان الاموي هاجر مع زوجته
رقيه بنت الرسول .. عليه افضل الصلاه و السلام .. و كان اول بيت هاجر في سبيل الله بعد ابراهيم و لوط .. عليهما السلام

و عندما علمت قريش بهذه الهجرة اتبعوهم حتي يعيدوهم لكنهم افلتوا منهم .. بامر الله

:: سجود المشركين في سورة النجم ::

في رمضان عام 5 من النبوة بعد ان هاجر المسلمون بحوالي شهرين خرج رسول الله في الحرم و كان هناك جمع كبير
من قريش و ساداتهم و كبيرائهمو كانت قد نزلت علي الرسول سورة النجم
فقام و تلا عليهم قول الله حتي وصل الي قوله تعالي " فاسجدوا لله و اعبدوا "
ولم يتمالكوا انفسهم و سجدوا جميعا
فهم لم يسمعوا بمثل هذا الكلام مطلقا فكان اروع كلام سمعوه

:: عوده المهاجرين الي مكه ::

وصل هذا الخبر الي المسلمين في الحبشه لكنه وصل بصورة مختلفه
وصل ان قريش قد اسلموا .. و عندها اطمئن المسلمون و عادوا الي مكه و لكنهم عندما وصلوا لمكه عرفوا الحقيقه
فمنهم من رجع الي الحبشه و منهم من دخل المدينه سرا او دخل في جوار احداً من قريش


:: الهجرة الثانيه الي الحبشه ::

كانت اسبابها ::
* زياده الاذي بالمسلمين و خاصه بعد ان سجد المشركون في سورة النجم ندما علي ما فعلوه
* و كذلك انتقاما لِما عرفوا من حسن جوار النجاشي للمسلمين في الحبشه

فأشار الرسول عليهم بان يعودوا مره اخري الي الحبشه ، لكن قريش كانت مترقبه لهم و لما يفعلوه
لكنها لم تلحق بهم قبل ان يصلوا الي الحبشه ، و كان عددهم 82 او 83 رجلا و 18 أمرأه
فدبرت لهم مكيده حتي يٌوقعوا بينهم و بين النجاشي


:: مكيده قريش ::

ارسلت اثنين من رجالهم .. عمرو بن العاص و عبد الله بن ربيعه .. و كانا وقتها علي الشرك
فذهبا الي البطارقه و اعطوهم اغلي و اثمن الهدايا و اتفقوا معهم علي طلبهم في اعاده المسلمين الي مكه
ثم ذهبوا الي النجاشي و قالوا له ....

ان هؤلاء " المسلمين " سفهاء فارقوا دين آبائهم و ابتدعوا دينا لم نسمع عنه من قبل ، فأرسلنا اليهم اشراف مكه من آبائهم و اقاربهم لإعادتهم الي مكه ليعودوا الي صوابهم

لكن موقف النجاشي كان عادلا
رأي ان يسمع من الطرفين فدعا المسلمين و طلب منهم ان يعرضوا عليه هذا الدين الجديد
فخرج اليه جعفر بن ابي طالب و شرح له هذا الدين و ما هي أوامره و نواهيه و تلا عليه جزء من سورة " مريم "

قال تعالي " كهيعص * ذكر رحمه ربك عبده زكريا * اذ نادي ربه ندآء خفيا * قال رب إني وَهن العظم مني و أشتعل الرأس شيبا و لم أكن بدعائك ربي شقيا...... "

فبكي النجاشي حتي ابتلت لحيته و بكي البطارقه حتي ابتلت مصاحفهم
فقال النجاشي لمندوب قريش اذهبا فلن اسلمهم اليكما

و لكن في اليوم التالي جاء عمرو بن العاص الي النجاشي بمكيده اخري

فقال له :: انهم يقولون في عيسي بن مريم .. عليهما السلام .. قولا عظيما
فدعا المسلمين و سألهم

فقال له جعفر :: نقول فيه الذي جاءنا به النبي ..عليه افضل الصلاه و السلام .. هو عبد الله ورسوله ،
و روحه ، و كلمه القاها الي مريم العذراء

فقال له النجاشي ما جاوز عيسي بن مريم ما قلت ، و قال لهم أنتم آمنون في ارضي

و أمر برد هدايا مندوبي قريش فعادوا الي قريش و أزدادوا غضبا و غيظا

و ظل المسلمون في جوار النجاشي آمنين فكان خير جوار و افضل جار


ان شاء الله هانزل كمان يوم ولا اتنين
الكلام اللي قاله جعفر بن ابي طالب للنجاشي لما شرح له دين الاسلام
لانه كلام غايه في الروعه

ربنا ييسر الحال ،،
في رعايه الله احبائي في الله ،،


الثلاثاء، 24 فبراير، 2009

.:: زياده الاعتداءات علي رسول الله ::..

السلام عليكم روحمه الله ،،
عايزاكوا برضوا تزوروا المدونه التانيه
لان انشاء الله هانزل فيها الاحاديث و شرحها
و ربنا ييسر و تبقي مفيده ليا و ليكوا
نكمل بقي D:
:: زياده الاعتداءات علي رسول الله ::

لما وجدت قريش انه لافائده من التهديد و الوعيد لجأوا الي تصرف اخر
فكان عقبه بن ابي معيط .. عدي بن حمراء الثقفي .. الحكم بن ابي العاص .. جيران لرسول الله
فكانوا عندما يروه يصلي يلقوا عليه رحم الشاه و القاذورات .. و كان ابي بن خلف اذا رآه
يغمزة و يهمزة .. يلقي عليه بالشتائم علانيه و يعيب فيه اما الناس

" ويل لكل هُمزة لُمزة "

فكان اشدهما إذاء لرسول الله هو .. ابو جهل و زوجته ام جميل

فكانت ام جميل تضع اغصان بها الشوك في طريق الرسول ليلا حتي يتعثر فيها الرسول و اصحابه و هم خارجون للصلاه
و عندما نزلت آيات الله
" تبت يدا ابي لهب و تب * ما اغني عنه ماله و ما كسب * سيصلي نار ذات لهب * و امرأته حمّاله الحطب *
في جيدها حبلٌ من مسد "

ذهبت الي الرسول و ملئ كفها من الحجارة و هو يجلس مع ابو بكر عند الكعبه
فاخذ الله ببصرها فلم تري الرسول ..عليه افضل الصلاه و السلام .. و لم تري غير ابي بكر
و كانت تنوي ان تضربه بهذه الحجاره و لكن الله قال " انا كفيناك المستهزئين "
فكان الله هو الحامي الواقي لرسوله الكريم

و كان ابو جهل يؤذي النبي كلما رأه يصلي او يدعوا في الناس .. و في يوم قال لرفقته
و الات و العزي لإن رأيته لأطأن رقبته و لأعفرن وجهه بالتراب
فأتي رسول الله و هو يصلي ليفعل ما زعم .. و لكنه سرعان ما تراجع مسرعا

فقالوا له :: مالك يا أبا الحكم ؟
قال عندما دنوت منه رأيت خندق كبيرا بيني و بينه و هولاً و اجنحه

فقاال رسول الله.. لو دنا مني لختطفه الملائكه عضوا عضوا ..

قكان ايضا عقبه بن ابي معيط يؤذي النبي اشد الاذي
فجاء يوما بأمعاء الشاه و النبي يصلي عند الكعبه و وضعه علي ظهره و هو ساجد فلم يستطيع رفع راسه
و هم يضحكون لفعتله هذه حتي جاءت فاطمه و طرحته من فوق النبي
فدعا الله " اللهم عليك بقريش " و سماهم رجلا رجلا .. فشق عليهم ذلك لانهم كانوا يعتقدون ان الدعوه في مكه مستجابه

فقد قتلوا جميعا يوم بدر..

و كان من عظماء المستهزئين بالرسول
الوليد بن المغيره المخزومي .. الاسود بن عبد يعوث الزهري.. الحارث بن قبس الخزاعي .. العاص بن وائل السهمي

فأنزل الله علي كل منهم عبره و موعظه


و بسبب كل هذا الإيذاء للمسلمين اتخذ الرسول خطوتين

الاولي .. دار الارقم
الثانيه .. الهجره الي الحبشه

:: دار الارقم ::

هو دار الارقم بن ابي الارقم المخزومي فكان مركز الدعوه و العباده و التربيه .. لانه كان في اصل الصفا بعيدا عن اعين الطغاه .. فكان يجتمع فيه الرسول بالصحابه سرا ، فيتلوا عليهم آيات الله و يعلمهم الكتاب و الحكمه و يزكيهم
و ذلك حتي لا يتعرضوا للاذي من المشركين .. اما رسول الله ..فكان يدعو في الناس نهارا جهارا امام اعين المشركين
فلا يبالي بإساءه ولا استهزاء ولا سخريه
فكان كل همه هو توصيل الدعوه اللي الناس ليخرجهم من الظلمات الي النور

هذا جزء من معاناه رسولنا الكريم .. عليه افضل الصلاه و السلام ..

اما آن لنا ان نعاني قليلا في ترك المعاصي و الشهوات
اما آن لنا يابنات المسلمين انت نلبس حجابا يُرضي الله و رسوله
اما آن لنا ان نضحي ببعض الوقت في الصلاه و الخشوع فيها
اما آن لنا ان نضحي ببعض الوقت في قرآه القرآن


اما آن الوقت كي نحافظ علي اسلامنا حتي نقابل الله و هو راضي عنا

اللهم ثبتنا و ارضي عنا و أغفر لنا يارب رب العالمين

نكمل المره الجايه
الهجرةالاولي الي الحبشه ،،

،، في رعايه الله ،،




الخميس، 19 فبراير، 2009

:: إثاره الشبهات .. حول النبي ::

تحديث ::
ـــــــ
عملت مدونه جديده ان شاء الله تنال اعجابكم زي المدونه دي
و اتمني ان تشرفوني فيها
ان شاء الله هايبقي فيها احاديث دينيه و شرحها
اللهم انفعنا بماعلمتنا و ارزقنا الاخلاص في كل قول او عمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام علي من أتبع الهدي ،،
* نُكمل السيره النبيويه الشريفه *
ــــــــــــــــــــــ


ظلت قريش تثير الشبهات حول الرسول و دعوته

ألم يجد الله ليحمل رسالته غير هذا اليتيم المسكين ؟؟ ما كان الله ليترك العظماء الكبار من أشراف قريش و ثقيف
" لولا نزل هذا القرآن علي رجل من القريتين عظيم "

هذا كان قولهم في رسول الله و سخريتهم منه .. عليه افضل الصلاه و السلام ..

قال الله تعالي " أهم يقسمون رحمه ربك " فالله اعلي و اعلم حيث يجعل رسالته قالله يفعل ما يريد و يعلم كيف يقسم رحمته


و لكنهم لم يكتفوا .. بل قالوا

إن يكون رسولا لملك من ملوك الدنيا يوفر الملك له اسباب الحشمه و الجاه من الخدم و الحشم
" لولا انزل اليه ملك فيكون معه نذيرا * او يلقي اليه كنز او تكون له جنه يأكل منها و قال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا " فهذا الذي يدعي النبوه لا يملك شيئا

و لكن ما طلبوه يتنافي مع رساله النبي فهو مرسل الي الناس كافه غنيهم و فقيرهم كبيرهم و صغيرهم ..
للأقتداء به

ثم ذهبوا الي طلب المعجزات و الآيات تعجيزاً و عناداً للنبي .. صلي الله عليه و سلم ..

و بدأول في تعذيب المسلمين الذين اتبعوا دين محمد .. عليه افضل الصلاه و السلام .. فكانوا يعذبون الضعفاء و الموالي و العبيد و الجواري ، و من اسلم ذا مال و تجاره توعدوه بإلحاق الخساره في ماله و تجارته حتي يرجع عن دين محمد و يكفر بالله عز و جل

فكان ممن أُذوا في تجارتهم ..ابو بكر الصديق .. عثمان ابن عفان

و كانت أول شهيده في الأسلام هي .. سميه أم عمّار بن ياسر .. قتلها ابو جهل ..

و عَذب كل من ::
خباب بن الآرت .. زنيرة أمه روميه .. عامر بن فهيره .. مصعب بن عُمير .. صهيب بن سنان الرومي
و الكثير و الكثير

ظلوا يضيقون علي رسول الله كلما وجدوه يدعوا للإسلام

الي ان فاجأوا ابو طالب بأقتراح غريب

:: اقتراح قريش ::

لم يجد قريشا نفعا مما يفعلون من انذار و تهديد للررسول فكان عمه ابو طالب يدافع عنه و يحميه منهم
فتوصلوا الي أقتراح جديد .. فقد جاءوا الي ابي طالب و معهم .. عمّار بن الوليد .. سيد شبابهم و انهد فتي في قريش

فقالوا يا ابا طالب :: خذ هذا الفتي فلك عقله و نصره و اتخذه ولداً .. فهو لك ولداً
و سلمنا ابن اخيك هذا الذي خالف دينك و دين آبأئك ..

قال ابو طالب :: و الله لبئس ما تسومونني .. أتعطوني ابنكم أغدوه لكم و أعطيكم ابني تقتلوه ؟؟!!

بئس ما كانوا يفعلوا
لقد ذهبت عقولهم ..حتي يطلبوا ما طلبوه


نكمل الحلقه القادمه

:: الاعتداءات علي رسول الله ::
****
عن جابر .. رضي الله عنه ..ان رسول الله ..صلي الله عليه و سلم ..قال
:: أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القايمه ، و أتقوا الشح أَهلك من كان قبلكم ، حملهم علي ان سفكوا دماءهم و استحلوا محارمهم ::
[ رواه مسلم ]



السبت، 14 فبراير، 2009

استمرار النبي في دعوته الي الله



السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
بعد غياب كتير
وحشتوني بجد جدااااااااا جداااااااااا
المهم بقي نكمل في السيرة النبويه الشريفه
و استمرار النبي في الدعوه

:: الدعوه و موسم الحج ::

عندما اقترب موعد الحج اشمأزت قريش فاخذت تفكر كيف تُصرف الناس عن محمد .. عليه افضل الصلاه و السلام .. و دعوته فاجتمعوا عند كبيرا لهم .. الوليد بن المغيرة .. و اخذوا يفكرون و يتناقشون ما الذي سيقولونه للحجاج

كاهن ... مجنون .. شاعر ... ساحر ..؟؟؟

فما هو بكاهن ..فما هو بزمزمه الكهان ولا بسجعهم
و ما هو بمجنون .. فما هو بخنقه ولا تخالجه و لا وسوسه
و ما هو بشاعر ..

و لكن اكتر شئ وجدوه مقارب ... انه لساحر...

ففي قوله سحر ُيفرّق بين المرء و زوجه و المرء و ابنه و المرء و ابيهو عشيرته

فحين قدم الحجاج في موسم الحج ما تركوا فردا إلا ان حذروة منه و حذروة من استماعه فعندما كان يخرج محمد لدعوه الحجاج لعباده الله كان يخرج وراءه ابو لهب يكذبه و يؤذيه



:: سبل شتي لمواجهه الدعوه ::

بعد ان اطمئن الكفار بعد موسم الحج و عدم استماع الحجاج الي دعوه الرسول لجأوا الي طرق شتي لمواجهه دعوه الرسول

:: مواصله السخريه و الاستهزاء و الاكثار منها ::

و القصد من ذلك تخذيل الرسول و توهين قواه المعنويه و من اتّبعه ...
قال تعالي .." و ان يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر إنه لمجنون "

كما كانوا يستهزؤن بالذين اتبعوا رسول الله " اهؤلاء منّ الله عليهم من بيننا "
" ان الذين أجرموا كانوا من الذين أمنوا يضحكون *و إذا مروا بهم يتغامزون * و اذا انقلبوا الي اهلهم انقلبوا فاكهين * و إذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون "

فكان ذلك يؤثر في نفس سول الله فقال الله تعالي " و لقد نعلم انك يضيق صدرك بما يقولون "
ثم ثبته الله تعالي بقوله " فبسح بحمد ربك و كن من الساجدين * و اعبد ربك حتي يأتيك اليقين "


:: الحيلوله بين الناس و بين الاستماع الي النبي " صلي الله عليه و سلم " ::
فكانوا يثيرون الشغب و يرفعوا الضوضاء و يطردوا الناس كلما رأوا النبي يستعد ليقوم بالدعوه بين الناس
قال تعالي " و قال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن و ألغوا فيه لعلكم تغلبون "
فقال الله تعالي فيهم " و من الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم و يتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين "


:: إثاره الشبهات و تكثيف الدعايات الكاذبه ::


فأكثروا من ذلك و تفننوا فكانوا يقولون علي القرآن " أضغاث احلام " ... و احيانا " إنما يعلمه بشر "... " إن هذا إلا افتراء اعانه عليه قوم أخرون "
و قالوا " اساطير الاولين اكتتبها فهي تملي عليه بكره و اصيلا "


:: النقاش و الجدل ::


فكانوا يجادلون في 3 امور " التوحيد – الرساله – البعث "

:: البعث بعد الموت ::

كانوا يقولون " أءذا متنا و كنا ترابا أءنا لمبعوثون* أو آباؤنا الاولون "
" اذا متنا و كنا ترابا ذلك رجع بعيد"
فرد القرآن عليهم ...
كيف ان يتساوي الظالم و المظلوم .. كيف يتساوي المحسن و المسئ " أفنجعل المسلمين كالمجرمين * ما لكم كيف تحكمون "
" ام حسب الذين اجترحوا السيئات ان نجعلهم كالذين أمنوا و عملوا الصالحات سواء محياهم و مماتهم ساء ما يحكمون "

رد القرآن .. العقلي .. علي هذه الافتراءات

" ءأنتم اشد خلقا ام السمآء بناها "
"كما بدانا خلق نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين "
" افعيينا بالخلق الاول بل هم في لبس من خلق جديد "

عجبا لهم مما يقولون ..


كفايه بقي المرة دي و نكمل بأذن الله المره الجايه

باقي الشبهات و رد القرآن عليها

نفعنا الله بما علمنا ..

في رعايه الله




الاثنين، 26 يناير، 2009

لقمان الحكيم

السلام عليكم ورحمه الله
هناخد فاصل المرة دي و نتكلم عن حاجه تانيه
و كانت بناء علي طلب الاخ الكريم ..محمد عتلم
ربنا يكرمه يارب ..و لاني طبعا مش اقدر ارفض اي طلب لضيوفي العزاز
و ربنا ينفعنا بما نعلم و يرزقنا الاخلاص
الحاجات دي كنت لاقيتها في كتاب قديم قوووووووووووووي تقريبا من سنه 1900
بس كان مليان حاجات جميله اووي
بس للاسف صفحه العنوان مش كانت موجوده
دي بعض مقتطفات منها


** لقمان ينصح ابنه **

لا تركن الي الدينا ولا تشغل قلبك يها فإنك لم تٌخلق لها و ما خلق الله خلقا اهون عليه منها ..

يابني ..لا تضحك من غير عجب و لا تمش من غير أرب ولا تسأل عما لا يعنيك ..
يابني .. لا تٌضّيع مالك و تٌصلح مال غيرك .. فإن مالك ما قدمت و مال غيرك ماتركت ..
يابني .. آبه من يَرحم يٌرحم و من يَصمت يَسلم و من يقل الخير يَغنم و من يَقل الباطل يأثم و من لا يملك لسانه يندم ..
يابني .. زاحم العلماء بركبتيك و أنصت اليهم بأذنيك
فإن القلب يحيا بنور العلماء كما تحيا الارض الميته بمطر السماء ..


بعض نصائح السلف الصالح ....


أربع من خصال الجهل ..:
من غضب علي ما لا يرضيه ..و جلس الي من لا يٌدنيه.. و تفاخر بما لا يٌغنيه ..و تكلم بما لا يٌعنيه

ثلاثه منجيات و ثلاثه مهلكات ...
فاما المهلكات ..فشح مٌطاع ..و هوي مٌتبع.. و اعجاب المرء بنفسه
و اما المنجيات .. خشيه الله في السر و العلانيه ..و القصد في الغني و الفقر ..و العدل في الرضا و الغضب

من اقوال علي كّرم الله وجهه ...


ذنب واحد كثير و ألف طاعه قليل
اخوان هذا الزمان ..جواسيس العيوب
جوله الباطل ساعه و جوله الحق الي قيام الساعه
شحيح غني..افقر من فقير سخيّ
صلاح الانسان في حفظ اللسان
نسيان الموت ..صدأ القلب
هم السعيد اخرته و هم الشقي دنياه
الدنيا جِيفه فمن أراد منها شيئا فليصبر علي مخالطه الكلاب
علامه الايمان ..ان تؤثر الصدق حيث يضرك علي الكذب حيث ينفعك


ليس افضل ...
من عقل زانه علم ..و من علم زانه حلم .. و من حلم زانه صدق .. و من صدق زانه رفق .. و من رفق زانه تقوي

ان ملاك العقل و مكارم الاخلاق ..
صون العرض , وأداء الفرض , و الوفاء بالعهد , و الانجاز بالوعد

ــــــــــــــــ
** قالوا في الدنيا **


الدنيا كالماء المالح ..كلما ازداد صاحبه شرباً ... ازداد عطشاً
الدنيا ..كأحلام النائم التي تفرحه في منامه فإذا استيقظ انقطع الفرح



قال ابو العتاهيه..

فإذا النفوس تقعقعت ..في ظل حشرجه الصدور
فهناك تعلم مٌقنا... ما كنت الي في غرور


قال عمر بن عبد العزيز ..

أنظر لنفسك يامسكين في مهل ...مادام ينفعك التفكير و النظر
قف بالمقابر و انظر إن وقفت بها ..لله درٌّك ماذا تستر الحٌفر
ففيهم لك يا مغرور موعظه .. و فيهم لك يا مغتر مٌعتبر

قال آخر ..

ويل لمن لم يَرحم الله ... و من تكون النار مثواه
و الويل لي من كل يوم أتي ... يٌذكرني بالموت انساه

آلا إن الدنيا كظل سحابه .. اظلتك يوما ثم عنك اضمحلت
فلا تكن فرحاناً بها حين افبلت .. و لا تكن جزعاناً حين ولت

قال رجل لابي الدرداء ...
مالنا نكره الموت ...
فقال ..: لانكم أَخربتم اخرتكم و عَمرتم دنياكم
فكرهتم ان تنتقلوا من العمران الي الخراب


فالايام خمسه ...

اليوم المفقود ... أَمسٌك الذي فإنك مع مافرطت فيه
اليوم المشهود .. يومك الذي انت فيه فتزود فيه من الطاعات
اليوم المورود .. هو عدوك ..لا تدري اهو من ايامك ام لا
اليوم الموعود ... هو آخر ايامك من ايام الدنيا فأجعله نصب عينيك
اليوم الممدود .. هو آخرتك و هو يوم لا انقضاء له ..فاهتم به غايه الاهتمام..فإنه نعيم دائم او عذاب مٌخلد

و اخيراً ..

فان الناس نيام ...فإذا ماتوا انتبهوا
اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطل و ارزقنا اجتنابه

الاثنين، 19 يناير، 2009

القيام بالدعوة ..


القيام بالدعوة ..

كانت البدايه سرا و ذلك بأمر الله تعالي فلا يواجه بها ألا من يعرفه بالخير و حب الحق وو يثق به و يطمئن اليه و ان يقدم اهله
و عشيرته و اصدقاؤه

اول من آمن به..

السيده خديجه أم المؤمنين .. رضي الله عنها ... من اول من امن به علي الاطلاق
ابو بكر الصديق .... اول من آمن به من الرجال فكان صديقه منذ عهد قديم و كان اصغر منه بسنتين
علي بن ابي طالب .... اول من آمن به من الصبيان وكان عمره 10 اعوام
زيد بن حارثه .... و كان مولي الرسول

و كانوا قد اسلموا في وقت واحد .... يوم أٌمر النبي بالدعوه

و قد نشط ابو بكر الصديق في الدعوه مع الرسول فكان يأتي لمحمد بمن كان يثق فيهم ثم يبين لهم رسول الله الاسلام

فأسلم ...
عثمان بن عفان ..الزبير بن العوام ... عبد الرحمن بن عوف ..سعد بن ابي وقاص .. طلحه بن عبيد الله ... ابو عبيده بن الجراح
.... حتي بلغوا 130 صحابيا


عباده المؤمنين ..

تتباع نزلو الوحي بعد أوائل المدثر و يقال ان اول ما نزل بعدها سورة الفاتحه فهي تجمع بين الدعاء و الحمد
و كان اول ما أمر به النبي من عبادات هي الصلاه ركعتان في الغداه و ركعتان في العشي و نزل بذلك جبريل و
علمه الوضوء و الصلاه

فكانت الطهاره الكامله سمه المؤمنين
و كان النبي يزكيهم و يعلمهم الكتاب و الحكمه و يحدوا بهم الي نقاء القلوب و نظافه الاخلاق و عفه النفوس و صدق المعاملات


الجهر بالدعوه ...

الدعوه للاقربين ...

بعد قضي 3 سنوات في سبيل الدعوه الفرديه .. انزل الله تعالي " و اخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين , فأن عصوك فقل
اني برئ مما تعملون "
فجمع النبي عشيرته الاقربين , و هم بنو هاشم و معهم نفر من بني المطلب

و قال بعد شهاده التوحيد

ان الرائد لا يكذب اهله , و الله لو كذبت الناس جميعا ما كذبتكم , ولو غررت الناس جميعا ماغررتكم , و الله
الذي لا اله الا هو اني لرسول الله اليكم خاصه و الي الناس كافه , و الله لتموتن كما تنامون و لتبعثون
كما تستيقظون و لتحاسبن بما تعملون و لتجزون بالاحسان احسانا و بالسؤ سوءا و انها الجنه ابدا او النار ابدا

تكلم القوم كلاما لينا عدا ابو لهب هاجمه ..

فقال ابو طالب : و الله لنمنعه مابقينا و قال ايضا .. امضي لما أمرت به , فو الله لا ازال احوطك و امنعك , غير اني نفسي
لا تطاوعني علي فراق دين عبد المطلب ...

فكان ابو طالب بالغرم رغم من عدم اسلامه كان يؤاذر محمد و يعينه علي الكفار

علي جبل الصفا .....

قال الله تعالي " فأصدع بما تأمر و اعرض عن المشركين "

صعد النبي ذات يوم علي جبل الصفا ثم هتف قائلا : يااااصباحاه
و اخذ ينادي بطون قريش و يدعوهم قبائل قبائل يا بني فهر ..يابني عدي ..يابني .....
فلما سمعوه قالوا من هذا .... فلما عرفوا انه محمد بن عبد الله ... فأسرع الناس اليه حتي ان الرجل إذا لما يستطع
ان يخرج اليه ارسل رسول لينظر ما الامر !!

فلما اجتمعوا ..ٌقال :

ارأيتكم لو اخبرتكم ان خيلا بالوادي بسفح اهذا الجبل ... تريد ان تغير عليكم ..اكنتم مصدقي؟؟

قالوا : نعم ... ما جربنا عليك كذبا .. ما جربنا عليك إلا صدقا
قال : فإن فنذير لكم بين يدي عذاب شديد .. أنما مثلي مثلكم كمثل رجل راي العدو فانطلق يربأ اهله ..اي يتطلع و ينظرلهم
من مكان مرتفع لئلا يدهمهم العدو .. فخشي ان يسبقوه , فجعل ينادي ... ياصباحاه

ثم دعا الي الشهاده ..ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله ...و اخذ يبين لهم ان هذه الكلمات ملاك الدنيا و النجاه في الاخره
و اخذ يحذرهم و ينذرهم من عذاب الله و انه لا يمكن ان ينقذهم من العذاب ان لم يؤمنوا
و لما انتهي انقض الناس من حوله و لم يبدي اي منها اي رد فعل ...فكانت الدهشه تغطي وجوههم عدا ابوا لهب ..

قال : تبا لك سائر اليوم .. ألهذا جمعتنا ؟؟

و لذلك قال الله تعالي " تبت يدا ابي لهب و تب "

و عندما عاد كل منهما لي بيته افاقوا من دهشتهم و اطمأنوا ثم استكبروا في انفسهم و تناولوا الدعوه بالاستهزاء

و لكن استمر الرسول في دعوته و في تبليغها رغم استهزاء قومه به فكان يدعو في مجالسهم و نواديهم و يتلوا عليهم كتاب الله

و بدأ يعبد الله امام اعينهم فكان يصلي في فناء الكعبه نهارا جهارا علي رؤوس الاشهاد
و قد نالت الدعوه بعض القبول من عد لا بأس به من الناس

نكمل الحلقه القادمه
بأذن الرحمن