الأربعاء، 31 ديسمبر 2008

حياه محمد ..صلي الله عليه و سلم ..قبل البعثه

الحمد لله الذي رزقنا بنعمه الاسلام و كفي بها نعمه

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك
اللهم اغفر لأخواننا في فلسطين و انصرهم علي الصهاينه أعداءك و أعداء الاسلام

****

ياريت ياجماعه نصوم يومي الاتين و الخميس نصرة لأخوانا في غزة و ندعيلهم بالنصر
و ندعيهلم في كل صلاه و في قيام الليل
و لونه اضعف الإيمان
عسي الله ان يتقبل دعائنا

****

نكمل حياه رسول الله ..عليه أفضل الصلاه و السلام ...



عمل رسول الله ..صلي الله عليه و سلم..

نشأ الرسول ...عليه الصلاه و السلام ... يتيماً في بيت عمه ابو طالب و لم يترك له والده ما يعينه علي الحياه

فلما بلغ سناً يسمح له بالعمل ..عمل فيه راعي غنم مقابل بضع قراريط
فرعيّ الغنم لا ينقص من شأنه شيئا ..كما يقول بعض الحاقدين علي الاسلام ..بل إن رعيّ الغنم من سنن الانيباء
في أوائل حياتهم حيث قال رسول الله بعد ما اكرمه الله بالنبوه " ما من نبي إلا و رعاها "

و لما شب النبي ...صلي الله عليه و سلم ... ورد انه كان يتجر مع السائب بن ابي السائب و كان خير شريك له

و عرف بمعاملاته بالصدق و الامانه و العفاف حتي لقبه قومه ......بالامين .....



تجارته في مال خديجه بنت خويلد ...رضي الله عنها ...:

كانت ام المؤمنين خديجه بنت خويلد ..من افضل نساء قريش مالاً و شرفا و كانت تعطي التجار مالها للإتجار فيه مقابل ربح منه و لما سمعت بأمانه الرسول ...صلي الله عليه و سلم ... و مهارته في التجاره عرضت عليه مالها ليذهب به متاجراً الي الشام

فخرج به مع غلامها ..ميسرة .. و ذهب الي الشام فباع و أبتاع و ربح ربحا عظيما و حلت البركه في مالها
ثم رجع الي مكه و أدي الأمانه


زواج محمد ... صلي الله عليه و سلم ... من خديجه بنت خويلد ...رضي الله عنها ...:

بعد ان عاد الرسول ..عليه الصلاه و السلام .. من رحلته و رأت خديجه ..رضي الله عنها .. من الأمانه و
البركه ما يبهر القلوب..
و بعد ان قص عليها غلامها ميسرة ما رأي من الرسول من كرم الشمائل و عذوبه الخلال , فشعرت
خديجه بنيل غايتها فيه ,
فارسلت اليه تبدي رغبتها في الرزاج به , و رضي الرسول بذلك و كلم اعمامه ,
فخطبوها من عمها ..عمرو بن اسد..

فتزوجت من الرسول في حضور رؤساء قريش , و قد تم هذا الزواج بعد ان عاد من الشام بنحو شهرين
و كان عمره آنذاك 25 عاما و عمر السيده خديجه 40 عاما

و كانت اولي زوجا النبي و لم يتزوج بأخري طيله حياتها الي ان توفيت ..رضي الله عنها ..
و انجبت له جميع ابناؤه , عدا ابراهيم _ من ماريا القبطيه _

ابناؤه .. عليه الصلاه و السلام .. علي الترتيب :

القاسم , زينب , رقيه , أم كلثوم , فاطمه , عبد الله
و قد توفي الصبيان و هم صغار , اما البنات فشهدن عهد النبوة و اسلمن جميعا , و توفين قبل الرسول ..عليه الصلاه و السلام ..
عدا فاطمه الزهراء توفيت بعد الرسول ب 6 أشهر ...رحمهم الله و رضي عنهم

سيره النبي ... عليه أفضل الصلاه و السلام ... قبل البعثه :

منذ ان نشأ في صباه سليم العقل وافر القوي , فترعرع و شب و هو جامع للصفات الحميده و الشيم النبيله
فكان مثالاً للأمانه و مكارم الاخلاق و محاسن الخصال و أمتاز بالصدق و المروءة و الشجاعه
و العدل و الحكمه و العفه و الزهد و القناعه و الحياء و الصبر و الشكر
و كان يصل الأرحام و يكرم الضيف و يساعد المسكين و يعين من نزلت به النوازل
فلم يشرب الخمر قط , و لم يلهوا في صباه مع من في سنه ..صلي الله عليه و سلم ..
و لم يحتفل بأعياد الاوثان و لم يأكل مما ذبح لغير الله و ما ذبح علي النصب .

بناء الكعبه , و قصه التحكيم :

كان عمر النبي ..عليه الصلاه و السلام .. آنذاك 35 او 36 عاما
حيث جاء سيل جارف صدّع جدران الكعبه .. و عزموا علي اعاده بناءها و اتفقوا علي ألا يبنوها إلا
بمال طاهر طيب بعيداً عن مال الربا أو مظلمه من احد
و كان أشراف قريش يحملون الحجاره علي عاتقهم ... كانوا يعلمون شرف الكعبه برغم كفرهم ... و
شارك في البناء الرسول و عمه العباس
الي ان وصلوا لموضع الحجر الاسود , فتنازعت القبائل لحمل الحجر ووضعهِ في مكانه
و كاد ان يتحول الي قتال بين القبائل إلي ان اشار عليهم .. أميه بن المغيرة المخزومي .. أن يقبلوا برأي أول من يدخل عليهم في المجلس

فقدر الله سبحانه و تعالي ان يكون أول من يدخل عليهم هو ...محمد بن عبد الله ... عليه أفضل الصلاه و السلام ...

و عندما رأوه قالوا الأمين.... رضيناه , و حكم بينهم حيث وضع الحجر علي ثوبه و طلب من كل زعيم قبيله
ان يحمل طرف من الثوب الي ان يصلوا لموضع الحجر فوضعه بيده الشريفه في مكانه
فقبلوا رأيه ,..

هذا هو محمد .. عليه افضل الصلاه و السلام ..

شهد له الناس بالصدق و العدل قبل ان يمنّ الله عليه بالنبوة و الرساله
فهو من كانوا يرضونه و يحبونه و يرحبون بأرائه و يحترمونها

هذا هو محمد الصادق الأمين رسول رب العالمين

عليه أفضل الصلاه و السلام

*****
**
في الحلقه القادمه **
أن شاء الله ..
هانتكلم عن بدايه نزول الوحي

هناك 7 تعليقات:

محمد عتلم يقول...

شكرا ام يوسف على زيارتك ,
جميل جدا انك تكتبى لينا كتابات عن النبى صلى الله عليه وسلم
انا مستنى الحلقه الجايه

أم يــــــــوســـــــف يقول...

محمد علتم

الله يكرمك اخي الكريم

و اتمني وجودك معنا

بنت الغربة يقول...

كتاباتك رائعه يأم يوسف
وأسلوبك فى الحوار ممتع وجميل
ياريت تكملى كتابه عن السيرة الشريفه
وانا متابعاكى
تحياتى ليك

عاشقة الحق وقاهرة للظلم ومحبة للحرية يقول...

جزاكى الله خيرا ياقمر

وابقى ابعتيلى اللينك يابنتى عند كل جديد:D

أم يــــــــوســـــــف يقول...

بنت الغربه

ربنا يكرمك حبيبتي
و ان شاء الله هاكمل

و انا مبسوطه بمتابعتك يا جميله


ربنا يرزقنا الاخلاص في كل قول او فعل يارب العالمين

أم يــــــــوســـــــف يقول...

عاشقه الحق و قاهرة للظلم و محبه للحريه


ايه يابنتي غيرتي اسمك ليه

ان شاء الله لما اكتب هابقي ابعتلك

بس انا الكام يوم اللي فاتوا كنت تعبانه جداا ماكنتش بقوم من السرير


ربنا يكرمك حبيبتي

mostafa khames يقول...

مؤسَّسة الدُّرر السَّنية: مؤسَّسةٌ عِلميَّة، دعويَّة، إعلاميَّة، وقفيَّة.
لها غايةٌ عظيمة، ورؤيةٌ مستقبليَّة، ورسالةٌ واضحة، وهدفٌ محـدَّد.
الغاية:
الحِفاظ على السُّنة وميراث النبوَّة (بمفهومه الشامل).
الموسوعة الحديثية